ترفيه

تعبيرات وجهها معبرة دون حديث.. كيف جعلت منى زكي الجمهور يتعلق بها؟


السبت 18/نوفمبر/2023 – 02:30 م

الحب قبول.. استطاعت أن تجعل الجمهور يحبها من أول ظهور لها على شاشة التليفزيون بداية من مسلسل الضوء الشارد وغيرها من الأعمال، وبعد ذلك بدأ الجمهور يتعلق بمشاهد الفنانة منى زكي، والتي يحل اليوم عيد ميلادها الـ 46. 

أكثر من 20 عاما تمتع منى زكي الجمهور بأعمالها، سواء في السينما أو الدراما التليفزيونية، ونالت حب الجمهور بسبب صدق مشاعرها وتعبيرها الحقيقي في كل مشهد، لدرجة أن المشاهد صدق أنها تحية في أفراح القبة، وهنا في لعبة نيوتن من كثرة تقمصها للشخصية.

إهداء إلى القدر.. زينة الحالمة والكاتبة شريدة الفكر 

قدمت منى زكي في عام 2015 شخصية زينة في فيلم أسوار القمر، ولأول مرة يرى الجمهور شخصية دائمًا في حيرة بسبب حبها وشريدة الفكر بين رشيد وأحمد، وأيضًا الكاتبة والحالمة في عملها، وفي نفس العمل رأى مدمنة المخدرات وينتهي المطاف بأنها تكون كفيفة، استطاعت منى زكي في شخصية زينة توصيل كل المشاعر للجمهور، وفي مشهد ضرب رشيد ـ عمرو سعد – لها رأينا أكثر من تعبير وجه ما بين الخوف والدهشة والغضب وكل هذه التعبيرات رأيناها في أقل من ثوانٍ، وختمت زينة دورها الفيلم بجملة: إهداء إلى القدر الذي أراد لي أن أحيا دون نهار.

منى زكي من فيلم أسوار القمر 

أنتي بس اللي هتتغيري.. تحية التي عبرت عن حقيقة الرجال

تحية عبده شخصية جريئة وواعية بالواقع الذي حولها، رأينا منى زكي تغير جلدها تمامًا في مسلسل أفراح القبة، والذي تم عرضه في رمضان 2016، رأينا شخصية بتوقيع نجيب محفوظ والمخرج محمد ياسين، رغم بعض أفعالها التي كرهها الجمهور إلا أنه أحبها، واعتبر الجمهور أنه نضج فني من منى زكي، وذلك بسبب اختيارها لدور تحية، وخاصة في الماستر سين بينها وبين درية النجار، وهي تعبر عن حقيقة الرجال وتخلع أبواب العشم لدى الفتيات، قائلة: الحب بيغير الرجالة في الأفلام والمسلسلات والمسرحيات بس.. إنما في الحقيقة في الدنيا اللي إحنا عايشنها دي الحب مبيغرش حد هو مش هيتغير أنتي بس اللي هتتغيري.. هتقبلي وترضي وتقولي يمكن وجايز هتقولي جايز بكرة يتغير أو يمكن لما أسيبه هوحشه أو يمكن لما أفضل هيتعود ويحب بس بكرة دي بتبقى سنة واتنين وسته وسبعة ولما تيجي السنة التامنة حد هينزل عليكي وينصحك.

منى زكي من مسلسل أفراح القبة

عشان مرجعش بغرق في شبر ميه.. التوتر والخوف صنعوا منها سيدة معتمدة على نفسها 

هنا السيدة التي جعلت كل المشاهدين يتوترون مع توترها وخوفها وهي في أمريكا مسافرة وحيدة لتولد ونجلها يحمل الجنسية الإمريكية، منى زكي عبرت بكل مشاعرها في هذا العمل كل مشهد كان حقيقي ومحسوب، وبكاؤها خرج من القلب ووصل للجمهور حتى جعلته يبكي معها، ومن المشاهد الرئيسية في المسلسل هي ومواجهتها مع حازم زوجها وهي تعبيرات وجهها ما بين حب وتوتر ودهشة، قائلة له: عشان مرجعش هنا اللي بتغرق في شبر ميه.. العيلة الصغيرة اللي ناقصة تربية وأنت عمال تربيها.

منى زكي من مسلسل لعبة نيوتن 

ومازالت منى زكي تخطف قلوب الجمهور بصدقها في كل دور ومشهد لها، وأصبح لديها رصيد وحب لدى الجمهور بسبب تعبيرها عن شعورهم الداخلي سواء من حب أو ماضي يحاولوا نسيانه، منى زكي استطاعت أن تربط بين جيل العظماء وجيلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى