الإمارات

في دبي.. الكشف عن مفهوم تصميم داخلي ملكي لأكبر طائرة بمحركين في العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — تخيّل أن تستقل طائرة، فتجد بانتظارك غرفة نوم خاصة بك “تشبه الشرنقة”، تضم سريرًا كبير الحجم، وحمّامًا مزوّدًا بأكبر دش على الإطلاق على متن طائرة، لتشكل غرفة نوم مستقلّة توفر خصوصيّة تامة.

كشف النقاب عن مفهوم CelestialSTAR خلال معرض دبي للطيران، وهو تصميم جديد للمقصورة من شركة لوفتهانزا تكنيك.Credit: Lufthansa-Technik

وهذه الغرفة تعد محور تصميم المقصورة الجديدة الخاصة بشركة “لوفتهانزا تكنيك” لطائرة 777-9 إكس المقبلة، أي النسخة الخاصة من طائرة بوينغ الجديدة ذات الهيكل العريض، بوينغ 777 إكس. 

ويستفيد مفهوم التصميم المسمّى CelestialSTAR بشكل كامل من مقصورة الطائرة الفسيحة للغاية، التي توفر مساحة تبلغ 343 مترًا مربعًا، وتقترن بقدرة الطائرة على البقاء في الهواء لمدة 22 ساعة، ما يعني أنه في وسعها  ربط أي مدينتين بالعالم من دون توقف، وفقًا لشركة بوينغ.

ولكن بما أنّ السعر الإجمالي للطائرة، بالإضافة إلى التصميم الداخلي الخاص، يتجاوز بسهولة نصف مليار دولار، فستكون هذه التجربة بمثابة رفاهية متاحة لعدد قليل من الأشخاص.

الإضافة إلى غرفة النوم الخاصة والصالة ومناطق الاجتماعات، يتميز التصميم بما تصفه شركة لوفتهانزا تكنيك بأنه أكبر دش بني على الإطلاق على متن طائرة.Credit: Lufthansa-Technik

وصرحت شركة “لوفتهانزا تكنيك”، الذراع الهندسية والصيانة لشركة الطيران الألمانية لوفتهانزا، إن المفهوم الذي كشف النقاب عنه هذا الأسبوع خلال فعاليات معرض دبي للطيران، يستهدف في المقام الأول العملاء من العائلات المليكة في الشرق الأوسط.

ولهذا السبب يتضمن مفهوم التصميم أنماطًا وتأثيرات تقليدية من التراث الثقافي للمنطقة.

وقال حسن قاسم، مدير المبيعات لدى شركة “لوفتهانزا تكنيك”: “إنه مزيج بين لمسة شرق أوسطية وتصميم عصري وأنيق للغاية”.

تحتوي منطقة تناول الطعام على 11 مقعدًا ويمكنها التحوّل إلى “مجلس”.Credit: Lufthansa-Technik

وأضاف أنها “مزيج من العالم القديم والجديد، وهذه المنطقة مشهورة بذلك – فهي تقدر تقاليد الماضي، لكنّها أيضًا واثقة جدًا بشأن المستقبل”.

وتشمل الميزات الأخرى منطقة “للعمل والتوازن” بجوار غرفة النوم والحمام، مزودة بمقاعد دوّارة ومنزلقة يمكن للمسافرين استخدامها حول المكاتب الكبيرة، ولكن يمكنها أيضًا الاستدارة والتحرك نحو الأرائك الجانبية لإجراء المحادثات والاجتماعات.

وتأتي الغرفة مع “منافذ جدارية” يمكن استخدامها كشاشات عرض، ثم يمكن إغلاقها لتصبح غير مرئية داخل هيكل الجدار.

وفق لوفتهانزا، تُعد منطقة تناول الطعام الكبيرة بمثابة “مجلس”، أي غرفة التجمّع والاجتماعات التقليدية في الشرق الأوسط، وتوفر 11 مقعدًا فرديًا وميزات مثل الشاشات يمكن سحبها بالكامل إلى الطاولة.

تحتوي منطقة “العمل والتوازن” على مقاعد دوارة ومنزلقة يمكن استخدامها في المكاتب وتحريكها نحو الأرائك الجانبية.Credit: Lufthansa-Technik

أما النصف الثاني من المقصورة فيحتوي على ستة أجنحة فاخرة للضيوف أو الوفود، كما يوجد 32 مقعداً إضافياً في المنطقة التنفيذية، أي ما يعادل مقاعد درجة الأعمال.

وفي الجزء الخلفي من هيكل الطائرة، لا تزال هناك مساحة لمنطقة المرافقين، على غرار المقصورة الاقتصادية الممتازة.

ومن المتوقع أنّ الطائرة بوينغ 777 إكس التي طال انتظارها، وهي أكبر طائرة ذات محركين في العالم، ستدخل الخدمة في عام 2025، لذا فإنّ هذا المفهوم ما زال على الورق حاليا.

يحتوي النصف الثاني من المقصورة على ستة أجنحة فاخرة للضيوف أو الوفود.Credit: Lufthansa-Technik

لكنّ شركة لوفتهانزا، التي ستكون بين أولى شركات الطيران التي تشغّل هذا النوع من الطائرات، تقول إن المفهوم يعتمد على المواصفات الفعلية للطائرة، ما يعني أنه يمكن أن يصبح حقيقة إذا قدّم العميل طلبًا لها.

وأوضح قاسم إنّ شركة “لوفتهانزا تكنيك” قامت بتجهيز أكثر من 150 طائرة “بوينغ بيزنس جت” من نماذج مختلفة، لكن بسبب اتفاقيات السرية، لم تتمكن أبدًا من عرض العمل علنًا.

وأضاف: “لهذا السبب توصلنا إلى تلك التصاميم المفاهيمية، لإظهار ما هو ممكن بالفعل ولتكوين قاعدة للمناقشة”.

ويمكن للعملاء المحتملين والزوار الفضوليين في معرض دبي للطيران، من تجربة التصاميم في الواقع الافتراضي. وفي الحقيقة، سيطول الانتظار قليلاً.

قامت طائرة بوينغ 777 إكس برحلة تجريبية في معرض دبي للطيران الذي استمر لمدة أسبوع.Credit: Giuseppe Cacace/AFP via Getty Images

وقال كليمنس شريتل، وهو أيضًا مدير مبيعات لدى شركة “لوفتهانزا تكنيك”: “يستغرق تجميع مثل هذه الطائرات معًا بعض الوقت. لذلك أود أن أقول إنه سيتم تسليم أولى الطائرات للعملاء في عام 2027 أو 2028”.

ووفقاً لشريتل، سيكون الطلب على نسخة طائرات رجال الأعمال من طراز  بوينغ 777 أكس مرتفعاً في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار إلى أنّ هناك أكثر من 30 طائرة من طراز 747 في المنطقة تحلق كطائرات خاصة، مضيفًا: “أنا متأكد من أن العدد سيكون أكثر من ذلك بالنسبة لطائرة 777 إكس”.

ولفت إلى أن تكلفة تجهيز واحدة بمقصورة CelestialSTAR ستتراوح بين 130 و160 مليون دولار، بالإضافة إلى سعر الطائرة نفسها الذي يبلغ حوالي 450 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى